الكشافة الاسلامية فوج الزنداري عين الدفلى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
قــمـة التـحـدي ..أن تبــتـسـم وفي عـيـنـيـك ألــف دمــــعــــة......
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
hichamusma44
 
محمد بوراس
 
سرين سلام
 
القائد عماد
 
حسان44
 
رتاج
 
بذرة الامل
 
فارس بلا جواد
 
MADJID BOUGERA
 
abdou-sad
 

شاطر | 
 

 عادات رمضانية يصعب الإقلاع عنها رغم الغلاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hichamusma44

avatar

عدد المساهمات : 129
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/08/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: عادات رمضانية يصعب الإقلاع عنها رغم الغلاء   الخميس أغسطس 20, 2009 2:07 pm

زلابية التوانسة" تنافس "زلابية بوفاريك" في رمضان الجزائر</IMG>
</IMG>
زلابية بوفاريك.. تنافس زلابية التوانسة
</IMG>
الشقيقان.. قلب اللوز والبقلاوة
</IMG>
جنون يصيب أسعار التمور
</IMG>
</IMG>
</IMG>
</IMG>
</IMG>


الجزائر- رمضان بلعمري
مع بداية شهر رمضان من كل عام تشتعل الحرب في الجزائر بين "زلابية التوانسة" و"زلابية بوفاريك" حيث يصطف الجزائريون طوابير طويلة للحصول على احتياجاتهم من هذين النوعين الشهيرين من الحلوى الشهيرة في الجزائر جنبا إلى جنب مع أنواع أخرى من الحلوى الرمضانية كـ "قبل اللوز" و"البقلاوة" و"القطايف"، وذلك رغم الغلاء الشديد في أسعار هذه المنتجات هذا العام بسبب الارتفاع الحاد في أسعار السميد والسكر منذ بداية الصيف.
</IMG>

زلابية بوفاريك.. تنافس زلابية التوانسة
وتأتي الزلابية على رأس قائمة الحلويات الأكثر رواجا بين الجزائريين، حيث يقترن اسمها بشهر رمضان، ونظرا لشعبية هذه الحلوى، فقد اعتاد عدد معتبر من التونسيين على "الحج" كل رمضان للتفنن في صناعة هذه الحلوى وبيعها باسم "زلابية التوانسة".

ولاتنافس زلابية التوانسة في السمعة سوى "زلابية بوفاريك"، وتسمى كذلك نسبة إلى مدينة بوفاريك التي تبعد عن العاصمة الجزائرية بحوالي 35 كلم، ويبلغ سعر الكيلوغرام الواحد من زلابية بوفاريك التي يستعمل فيها اللوز هذا العام 200 دينار جزائري (2.5 دولار تقريبا) بعدما كانت في العام الماضي 150 دينار.

ويقول فيصل بن قري وهو مواطن يقطن بالقرب من مدينة بوفاريك، متحدثا لـ" العربية.نت" إن "هناك ثلاثة عائلات فقط في مدينة بوفاريك تملك سر صناعة هذه الزلابية التي يقصدها الناس من كل مكان خصوصا الولايات القريبة من بوفاريكـ، وهي عيد الدفلى و المدية والجزائر العاصمة"، مضيفا أن " تاريخ زلابية بوفاريك يعود إلى الحقبة الاستعمارية وتحديدا إلى عام 1850، حيث كانت النسوة تصنعها في البيوت، وقد بقيت المهنة متوارثة إلى اليوم".
</IMG>

الشقيقان.. قلب اللوز والبقلاوة
وبجانب حلوى الزلابية، توجد حلويات أخرى لاتقل حلاوة ولاصيتا، كـ"قلب اللوز" الذي حافظ على استقرار أسعاره مقارنة بالزلابية، حيث بقي سعر الحبة الواحدة منه 25 دينار لنوع "المحشي" و20 دينار لقلب اللوز العادي، وكما يبدو من اسمه فـصناعة "قلب اللوز" تستعين بحبات اللوز، وهي نوع من المكسرات التي يكثر عليها الطلب في شهر الصيام وفي مناسبات الأعياد والأعراس.

أما البقلاوة، فهي شقيقة قلب اللوز، في كيفية صناعتها ودرجة الإقبال عليها، وبالإمكان مشاهدة تلك الطوابير المتراصة أمام محلات بيع هذه الحلويات، رغبة في الحصول على أجودها.
</IMG>

جنون يصيب أسعار التمور
وإذا كان هذا هو حال الحلويات المصنوعة، فإن حال التمور في رمضان الجزائريين لهذا العام لايسر الناظرين، فقد ارتفعت أسعاره بشكل جنوني مقارنة بالعام الماضي، وبينما كان سعر الكيلوغرام الواحد منه هو 150 دينار، قفز هذا العام إلى 300 دينار (حوالي 3.8دولار) للكيلوغرام الواحد.

ويتأسف عبد الحميد بوحالة الذي يقطن بحي "كاميكاز" بالعاصمة، متحدثا لـ" العربية.نت"، عن التهاب أسعار التمور، بقوله "نحن نعيش في بلد مصدر للتمور ولكننا لانستطيع تزيين موائدها بهذه المادة الضرورية بالنسبة لي على مائدة الإفطار"، ومن المهم الإشارة إلى أن الجزائر تشتهر بتصدير التمور، خصوصا تمور "دقلة نور"، ونظرا لجودتها يتم تهريبها إلى تونس ويعاد تعليبها وتقدم على أنها منتوج تونسي.
</IMG>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عادات رمضانية يصعب الإقلاع عنها رغم الغلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الموسوعة الكشفية فوج الزنداري  :: منتدى الموسوعة الكشفية العام :: رمضانيات-
انتقل الى: